الأربعاء , أبريل 26 2017
الرئيسية / أرشيف الوسم : القضية الفلسطينية

أرشيف الوسم : القضية الفلسطينية

سيناريو”تغيير عرفات” في انتظار”ابو مازن”

في الوقت ذاته فإن حماس لاتزال تجد نفسها مقحمة في بعض القرارات الخاطئة الداخلية والإقليمية ومن اجل الخلاص من ذلك وخصوصاً بعد التقارب بين مصر وقطر وبالتالي تزايد الخناق والحصار السياسي و المالي على هذه الجماعة فإنها تبحث عن أي منفذ او مخرج للتخلص من هذه الأزمة وفي مثل هذه الوضع فإن محمد دحلان هو العضو المنجي للجنة المركزية لحركة فتح وهي الحركة نفسها الذي يتولى أبومازن فيها منصب الأمين العام هذا الرجل أي دحلان الذي توّلى قبل عدّة سنوات قيادة حركة انقلابية ضد حكومة حماس الشرعية في قطاع غزة هو نفسه من سيحل محل محمود عباس في فتح و السلطة الفلسطينية.

أكمل القراءة »

انتقال مكاتب حركة حماس الی طهران

استطرد هاني زاده قائلا : في الماضي ارتكب یاسر عرفات اخطاءاً فظیعة و كبیرة جداً و قد برز نموذج من ذلك في مسئلة احتلال الكویت . فقد تصور یاسر عرفات في تلك الفترة بان احتلال الكویت تم بموافقة و مباركة امیركیة فوقف خلال الحرب الی جانب العراق و صدام حسین واضاف: هذا في حین ان الكویت كانت حتی علم 1991تقدم دعماً مالیاً و معنویاً كبیراً لحركات المقاومة‌ الفلسطینیة ، و خاصة ‌للسلطة الفلسطینیة و منظمة ‌التحریر الفسلطینیة‌. . بعد خطا یاسر عرفات هذا قطع قادة‌ الكویت مساعداتهم عن الفلسطینین . الامر الذي جعل الشعب الفلسطیني یتعرض الی ضفوط كبیرة‌ من الناحیة‌ المالیة‌.

أكمل القراءة »

في الزاوية، السلام والمصالحة !

ربما أصبح على يقين رئيس السلطة الفلسطينية "محمود عباس" أكثر من أي وقتٍ مضى، بأن إيمانه بصنع السلام مع إسرائيل بعد أكثر من عقدين من الزمن، ومئات الجولات المكوكية التفاوضية المغلقة والمفتوحة، لم يعُد ممكناً ولا قابلاً للتنفيذ، بعد إسرافه بالثقة الزائدة عن الحد، بأن إسرائيل جادّة في صنع السلام، كونه الوسيلة الناجحة للخروج من أزماتها، وطمعاً في التطبيع مع العرب، وربما استند لتطمينات أمريكية وغربيّة، أو باعتماده قدرته على خداع إسرائيل في إطار (سلام الشجعان).

أكمل القراءة »

ما سبب الحرب الاعلامية بين مصر والمغرب ؟

اكد دبلوماسي مغربي رفيع المستوى إن التقريرين اللذين بثهما التلفزيون المغربي الرسمي، ووصفا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بـ "قائد الانقلاب"، يمثلان رد فعل مغربي على ممارسات إعلامية مصرية متراكمة أساءت للرباط.

أكمل القراءة »

حكومة الوفاق بين الأوامر والنواهي !

حكومة الوحدة الوطنية التي تم تأليفها في أوائل يونية/حزيران الماضي، بناءً على رؤية حركة فتح وموافقة حركة حماس، لا تزال رؤيتها مشوشة، وليست واضحة إلى الحد الذي يمكنها من خلاله، أن تمارس مهامّها كأيّة حكومة أخرى، بسبب أن الحركتين، لا تزالان تتحسسان الكثير باتجاه نوايا ومخططات الأخرى، وما يزيد الطين بِلّة، هو أن معظم تلك المخططات ظاهرة وغير مخبوءة في الاتجاهين.

أكمل القراءة »

حماس: الرحيل إلى إيران !

كان واضحاً منذ الماضي، أن العلاقات العربيّة-العربيّة، (مُحافظة ملكية، قومية جمهورية) هي علاقات صراعية، أكثر مما هي تعاونية، وليست الدول الغربيّة أو إسرائيل هي من الأسباب المباشرة وحدها، وراء تحقيق هذا النوع من العلاقات، بسبب أنها تقع على عاتق الدول العربيّة نفسها أولاً، وهذا لا يحتاج إلى الإثبات، بسبب أن التاريخ موجود بحذافيره، ويمكن الاطلاع عليه بأمان.

أكمل القراءة »

أسباب الصراع واستئناف الجدل السياسي في اسرائيل

المرحلة الجديدة من الخلافات السياسية داخل الحكومة الاسرائيلية كما في السابق يمكن الحيلولة دونها وإدارتها ومنع حلّ الحكومة والبرلمان، حيث أن منتقدي نتنياهو وعلى رأسهم لابيد لم يكن لديهم الرغبة في الانسحاب من الحكومة و بناء على ذلك يمكن قياس أسباب وعوامل حلّ البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة على أساس الأهداف غير المعلنة لنتنياهو حيث تقيّم هذه الأسباب على أساس سياسة الهروب للأمام وعلى أساس ذلك فإن نتنياهو والغالبية الصهيونية يفترضون بأن إقامة الدولة الفلسطينية اقترب من خطوة لارجعة فيها ولهذا فإنهم يمنعون ذلك من خلال التعجيل بمشروع تشكيل الدولة القومية اليهودية.

أكمل القراءة »

مشروع قانون”الدولة اليهودية” أصبح داء وبلاء على الحكومة الاسرائيلية / 2

نتيجة لارتفاع وتيرة للمشادّات الكلامية بين أنصار نتنياهو من حزب الليكود و لبيد من حزب يش عاتيد قام نتنياهو لمرات عديدة بالتهديد بأن سيقوم بإجراء انتخابات مبكّرة وأقدم على طرد وزير المال"يعير لبيد" و وزيرة العدل "تسيبي ليفني" يوم الثلاثاء الماضي من الحكومة حيث ان قرار نتنياهو هذا يعتبر تأكيداً على عدم جدوى حكومة الائتلاف مع الاحزاب اليسارية حيث ان لبيد وليفني هما زعيمان لحزبين يساريين وهما "يش عاتيد" و"هاتنوعا" وتقريبا نصف الوزارء في حكومة الائتلاف هم من هذين الحزبين.

أكمل القراءة »

عضلات حماس المجروحة !

حادثتان متتاليتان أثبتتا على ما يبدو أن حركة حماس، لا تزال تتقدم عسكرياً على الأقل، برغم حصولها على ثلاثة حروب إسرائيلية قاسية ومتتالية 2008، 2012، 2014، منذ سيطرتها على القطاع منتصف عام 2007، تكوّنت الحادثة الأولى، عندما اضطرّ رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الجديد "غادي آيزنكوت" وعددٍ كبيرٍ من جنرالاته العسكريين، من حضور حفل التخرج لضباط جهاز الشرطة الفلسطينية على شاطئ البحر

أكمل القراءة »

الكیان الصهیوني بین مطرقة الادانة الدولیة و سندانة المقاومة الفلسطینیة / 4

ان الکیان الصهیوني من خلال شنه للحروب في المنطقة وتمرده الدائم علی القوانین الدولیة قد تبدل الی مشکلة یتعرض بسببها البیت الابیض الی انتقادات وضغوط بسبب ممارسات شریکها الاستراتیجي هذا.اما سبب استمرار واشنطن حالیا بنفس سیاستها السابقة مع الکیان الصهیوني فیعود الی قوة نفوذ اللوبي الصهیوني في الادارة الامیرکیة وحاجة رجال البیت الابیض من جمهوریین ودیمقراطیین الی الدعم السیاسي والاقتصادي لهذا اللوبي . وفي مثل هذه الظروف نلاحظ ان الحکومة الامیرکیة الحالیة التي یقودها الديمقراطیین قد فوضت نتائج الانتخابات البرلمانیة للکونغرس الی الحزب الجمهوري لعلها تری جزءا بسیطا من تداعیات سیاستها .

أكمل القراءة »